المطلقة وتعليم السباحة


كنت لسا مشترك جديد في نادي وادي دجلة, وكانت تاني مرة ليا انزل فيها البيسين (حمام السباحة) وكنت لوحدي, وكانت الساعة وقتها 12 الظهر, لأني كنت بحب اروح البيسين بدري من الساعة 9, وانا كنت خرجت قمت قعدت ع الترابيزة عشان افطر, وبعد شوية لقيت بنت لابسة مايوه بيكيني (قطعتين) اسود سنها حوالي 27 سنة, شعرها اصفر, عيونها عسلية, نهودها متوسطة بس تهبل وهي واقفة, مؤخرتها, توقف اتخنها زب وما تقعدوش تاني
طبعا انا شفت كل ده كنت شرقت وانا باكل, حتي هي لاحظت وضحكت ضحكة خفيفة
المهم هي نزلت البيسين وفضلت تعوم شوية, بعد كده بطلت اتابعها عشان شكلي برضه, بعدين حسيت انها ابتدت تتعب في المية لأنها كانت بتعوم عوم غلط فبالتالي عضلاتها شدت بسرعة وخلصت طاقتها بسرعة
وفجأة لاقيتها بتغرق, مش عارف ازاي بس لاقيت نفسي رميت الفوطة من عليا ونطيت في المية بسرعة, وما كانش في اصلا في البيسين غيري انا وهي و 2 بس كانوا بعيد عنها خالص, والحمد للـه طلعتها من المية ونيمتها جنب البيسين وفضلت اضغط علي بطنها لحد ما شرقت (مش عايز حد يقولي عملتها تنفس صناعي ولا لأ؟ انا ما كانش في نيتي حاجة وكنت فعلا بفوقها, وما عملتلهاش تنفس صناعي -للأسف- ) وفوقتها الحمد للـه, وقعدتها معايا ع الترابيزة لأنها كانت جاية لوحدها, وطلبتلها عصير وشربتهولها, واستنيت لحد ما هديت وسألتها "ها, احسن دلوقتي ؟"
فردت "اه احسن كتير"
فرديت "طيب الحمد****"
فقالت لي "انا مش عارفة اشكرك ازاي, انا من غيرك كان زماني غرقت دلوقتي"
رديت عليها بإبتسامة "ما تقوليش كده, والف بعد الشر عليكي"
فإبتسمت هي وسألتني "انت اسمك ايه ؟"
فقلت لها "انا اسمي أحمد, وانتي ؟"
فردت "انا اشرقت"
فقلت لها "اسمك جميل يا اشرقت"
فشكرتني, المهم فضلنا نتكلم شوية واتعرفنا اكتر
وبعد كده طلبت لها فطار, وسألتني "انا معطلاك عن حاجة ؟"
قلت لها "لأن انا كنت هنزل البيسين شوية وبعدين ادخل الجيم ساعتين وبعدين جاكوزي واروح, بس مش مهم عادي"

قالت لي "طيب يلا انزل البيسين وانا قاعدة ما تخافش عليا"
قلت "لأ مش لازم"
قالت "عادي مانا قاعدة اهو, انزل بس عشان خاطري عشان ما تضيعش الوقت"
فوافقت بما انها هتفضل قاعدة وعيني عليها لأنه ممكن تتعب تاني فجأة بسبب المية الكتيرة الي شربتها, ونزلت البيسين نص ساعة بعد كده طلعت عشان انشف واخد شاور فقالت لي "انت بتعوم كويس, انت متدرب ؟؟"
قلتلها "مع ان متدرب دي بتتقال للكلب بس ماشي"
فضحكنا واعتذرت وقالت لي انها ما كانتش تقصد
فقلت لها "انا اصلا بعرف اعوم من غير تدريب, لكن الشهر الي فات اتدربت مع ابن خالتي لأنه مدرب سباحة"
فقالت لي "طيب ايه رأيك لو تعلمني العوم ؟؟"
فوافقت وقلت لها "بس مش النهار دة عشان انتي تعبانة النهاردة خليها بكره"
فقالت لي "طيب ماشي بس بلاش هنا"
فسألتها "اومال فين ؟"
فردت "عندي في البيسين في الفيلا"
فسألتها "طيب وفيلتك فين ؟"
فقالت لي انها في دريم لاند
فوافقت واستأذنتني انها تيجي معايا تمريني في الجيم
فقلت لها "يا سلام ؟ ده الجيم هينور"
وفعلا, نزلنا كل واحد فينا خد شاور وطلعنا رحنا الجيم
وفضلت هناك الساعة بتاعة التمرين وبعد كده خدت شاور وبقت الساعة 4 تقريبا وسألتها انتي معاكي عربية؟
فقالت لي "اه"
فقلت لها "طيب هتقدري تسوقي ولا ايه ؟"
فقالت "اه ما تخافش انا الحمد******بقيت احسن من الاول كمان"
فقلت لها "طيب الحمد ******, لو ينفع بس اخد رقمك عشان اطمن عليكي لما توصلي إن شاء*****"
قالت لي "اه طبعا اتفضل"
المهم خدت رقمها ورنيت عليها ووصلتها للعربية وسألتني عن مكان سكني
فقلت لها اني من الجيزة
فكانت عايزة توصلني لكني رفضت لأننا كنا في 6 اكتوبر ومسافة طويلة لحد الجيزة ودريم لاند مش بعيدة, يادوب 10 دقائق)
المهم وصلتني بس لخارج النادي للمكان الي ممكن اركب منه ومشيت
وركبت انا وروحت واتصلت اطمن انها روحت وقالتلي انها روحت بالسلامة وبس
وفضلنا نتكلم شوية بعد كده سألتني اذا كنت فاضي تاني يوم
فسألتها "ليه ؟"
فردت "يعني, مش اتفقنا انك تعلمني السباحة ؟"
فقلت لها "اوكي ماشي بس انتي هتبقي كويسة بكره إن شاء اللـه, بعده التعب بتاع النهاردة ؟"
فقالتلي "يا ابني خلاص انا بقيت كويسة ****** وممكن انزل البيسين دلوقتي كمان"
فاتفقنا اني اروحلها تاني يوم ع الساعة 4 العصر كده
وفعلا في المعاد رحت لها, وكانت مستنياني ع بوابة دريم لاند, فسألتها "اتأخرت عليكي ؟"
فردت "لأ ابدا, انا لسا واصلة"
فركبت معاها العربية ودخلنا ووصلنا لفيلتها
اول ما دخلت ما لاقيتش حد في الفيلا خالص, فسألتها "هو انتي عايشة لوحدك ولا ايه ؟؟"
فردت بعد تنهيدة "انا وجوزي انفصلنا من سنتين, وانا اصلي من لبنان, واهلي كلهم هناك, وبزورهم في الاعياد والمناسبات لأني اخدت ع العيشة في مصر"
_ بس انتي بتتكلمي مصري كويس
_ ما انا والدتي ****يرحمها كانت مصرية لكن والدي هو الي لبناني
_ انا آسف
_ ولا يهمك
_ طيب يلا عشان ما نضيعش وقت قبل الدنيا ما تليل
_ عادي كده كده في لمبات انارة كويسة بره البيسين وجواه
_ طيب
_ تشرب ايه؟
_ لا مالوش لزوم
_ يا عم يلا بس
_ هو انا جاي اتضايف يا بنتي؟
_ يا ابني مش مضايفة ولا حاجة بس انت جاي من الجيزة, اشرب حاجة بعدين نشوف هنعمل ايه
_ طيب في عصير, اه في, عايزه عصير ايه, معلب ولا فريش
_ لا فريش عشان اليوم يبقي حلو
_ مش فاهمة
ضحكت ضحكة خبيثة وقلت لها " هفهمك بعدين "
المهم شربت العصير وسألتها عن الحمام عشان اغير, وطلبت منها هي كمان تطلع تغير)
وفعلا غيرت انا وطلعت لاقيتها غيرت ولابسة مايوه بيكيني احلي بكتير من بتاع المرة الي فاتت, كان لونه احمر وكأنه بتاعها ومن زمان ما لابستوش لأنه كان صغير شوية عليها
فابتسمت وقلت لها اللـهم اغزيك يا شوشو"
فضحكت وسرنا في اتجاه البيسين
ونزلنا انا وهي وبدأت اعلمها اساسيات السباحة
زي انها تنام ع الماء وكده, يعني مثلا تنام علي بطنها ع المياه وانا ايدي تحت بطنها ماسكها
بعد كده دربتها ع النفس, بعدين ازاي تفتح عينيها في الماء .. الخ الخ
بعد ما خلصنا, طلعنا كل واحد منا خد شاور, بعد كده خرجت فقلت لها " مافيش فرع كنتاكي او ماكدونالدز هنا ؟؟"
قالت "في, ثواني بس البس لبس خروج ونروح"
وبعد 5 دقائق كانت جاهزة, خدنا العربية ورحنا
وطلبنا وقعدنا نتكلم
فقلت لها "ممكن اسألك سؤال ؟"
فقالت "اكيد اتفضل"
_ انتي انسانة جميلة ومؤدبة ومستواكي الاجتماعي الحمد **** كويس, ممكن اعرف ليه انفصلتي انتي وجوزك, وانا آسف لو بتدخل في خصوصياتك
_ لأ عادي, اصلا ما بقتش فارقة, السبب اني ما بخلفش يا احمد
علي الرغم من قصة الحب الجميلة الي عشناها قبل الجواز, اتجوزنا من 4 سنين تقريبا, كنا بنحب بعض جدا, وبعد ما اتجوزنا فضلنا سنة كاملة بدون اطـفال, اهله بدأوا يزنوا علي ودانه اننا نروح لدكتور, ورحنا فعلا لدكتور, وطلعت المشكلة مني انا والدكتور قالي انه الامل ضعيف وكتبلي ادوية, وفضلنا مع بعض سنة لكن هو ما قدرش يصبر, وانفصلنا" , وبدأت عينيها تدمع
وكنت قاعد قدامها, فقمت قعدت جنبها واديت لها منديل وقلت "بس يا اشرقت, احنا في مكان عام, وبعدين هو الي خسران, وما يستاهلش انك تدمعي حتي عليه, الي بيحب حد بيفضل جنبه مهما حصل, وبيفديه بروحه, مش يتخلي عنه مع اول عقبة"
كفكفت دموعها الاكل كان جه, فقلت لها "خلاص بقي, انا آسف اني فتحت الموضوع بس عشان خاطري بلاش عياط وكلي"
فقالت "ماليش نفس يا احمد"
فقت لها "طيب ***** ما انا واكل الا لو كلتي"
فقالت " خلاص خلاص هاكل اهو "
خلصنا اكل وغلسنا ايدينا وحاسبت وقمنا
وكانت الساعة وقتها 9
فوصلتني للبوابة وروحت هي
وروحت واتصلت تطمن عليا اني روحت, وفضلنا نتكلم شوية
واتفقنا اروحلها كمان يومين
ورحت لها وزي المرة الي فاتت, نزلنا البيسين, وبعدين قالت لي "انا المرة دي طابخالك بإيدي ويا رب الاكل يعجبك"
فقلت لها "اكيد طبعا هيعجبني طالما من ايديكي"
وقعدنا ناكل فسألتني عن رأي في الاكل, وبصراحة كان حلو
وخلصنا وقعدنا شوية
فسألتها "هو انتي ماحدش اتقدملك بعد جوزك يا اشرقت ؟"
فردت "لأ طبعا اتقدملي كتير, بس انا كنت برفضهم"
_ ليه يا اشرقت ؟
_ انا مش حمل جرح تاني يا احمد, انا بالنسبة لي خدت نصيبي من الجواز وخلاص
_ بس انتي لسا صغيرة يا اشرقت, وحرام تضيعي شبابك عشان تجربة فاشلة
_ تجربة ؟ دي قصة حب كاملة يا احمد, وجواز وجرح لسا بينذف لحد دلوقتي
_ الزمن بينسي حزن وفرح ياما
_ شكلك بتحب ام كلثوم
_ اكيد طبعا
_ بس انت ليه بتسأل كل ده ؟
_ مش عارف, بس صعبان عليا ان شبابك وجمالك يضيع عشان اختيار كان غلط مرة , مش معني ان راجل كان وحش يبقي كل الرجالة وحشين, الغلط كان في اختيارك انتي يا اشرقت
فبدأت بالبكاء بحرقة, وقلت لها "ارجوكي كفاية عياط بقي", وضميتها لصدري

فبطلت عياط وحسيت بضربات قلبها بتتسارع وتتزايد وغمضت عينيها
بعد دقيقة من الصمت قالت لي "تعرف اني بقالي كتير ما حسيتش بالامان كده"
فرفعت وجهها وبصيت لها في عينيها وابتسمت لها وقلت لها "صدقيني مش كل الناس وحشة, في ناس كتير حلوة بس مشكلتنا اننا بنشوف الانسان الوحش حلو من بره فمبنعرفش نفرق"
راحت بايساني فجأة وحضنتني
وبادلتها انا نفس الشيء لحد ما كانت انفاسنا هتتقطع, فسيبنا شفايف بعض وخدنا نفسنا, وضحكنا انا وهي ضحكة خفيفة, فحضنتها وبوستها تاني, واندمجنا في البوسة, فشلتها ونيمتها ع الكنبة ونمت فوقها, وفضلنا كده شوية لحد ما سخننا انا وهي جدا, فبدأت انزل بإيدي لحد ما وصلت لنهودها, وبدأت افرك فيهم, فتأوهت هي اهه خفيفة
فوقفتها وبدأت اخلع عنها فستانها
وابوس كل حتة تظهرلي من جسمها الرائع
لحد ما وصلت لبزازها
البزاز الي يتمني اي انسان انه يبقي ابنها عشان يرضع منها لحد ما يشبع
وما افتكرش في حد هيشبع منها
ولا من هالتها الوردية حلماتها الواقفة
وهي بتتأوه وانفاسها بتتسارع وفضلت اتنقل بين الاتنين لحد ما كانت هتقع
فنيمتها علي الكنبة بعد ما خلعت عنها باقي الفستان
وبدأت ابوس والحس في كسها من فوق الاندر
واشرب من الاندر
وهي بتصوت من المتعة
فقلعتها الاندر ومش هقعد اوصف كتير في كسها
انتم اكيد هتتخيلوا الجسم والبزاز دي عاملين ازاي فما بالكم بكسها
قعدت ابوس وامص والحس فيه
وادخل مناخيري في كسها
واتنفس في كسها وهي هتتجنن وعمالة تتلوي تحتي زي الافعي
وبعد كده طلعت ايدي تفرك في بزازها وتقرص حلماتها
وحطيت صباعي في طيزها وقعدت انيكها بيه
ودخلت لساني ينيكها في كسها
وحسيت انها اغمي عليها لكن ما اغماش عليها بس تعبت من كتر التأوه
فقمت من عليها وخلعت البوكسر ولسا ما ما عملتش حاجة لاقيتها زقتني ع الكنبة وبدأت تمص فيه مص واحدة محترفة
وعرفت بعد كده ان جوزها كان علمها ازاي تمص
قعدت تمص فيه شوية بعد كده طلعته من بقها وترجتني انيكها
فشيلتها ودخلت بيها لغرفة نومها
ونيمتها علي بطنها وبقيت اشيل ماء كسها وادعك بيه زبي لأني عارفه ان كسها بقاله كتير ما اتناكش وهيبقي ضيق زي البنت البكر
وبدأت ادخله واحدة واحدة
وهي تقولي "دخله كله يا احمد, ايوة كمان"
وراحت حاضناني برجلها جامد ودخلته كله مرة واحدة من غير ما انا احس
وشهقت شهقة كبيرة ولكنها كتمت الصراخ لأنها هي الي دخلته جامد
فضلت كده لحد ما كسها ياخد عليه
بعد كده بدأت تتحرك وتقولي "يلا يا احمد, آه, نيكني عشان خاطري, افرم كسي, امممممم, عايزة احس اني بتناك, الكس ده بقاله كتير محروم من النيك, عايزاك تشبعه, اه اه اه اه"
وانا كنت بسمع كلامها اهيج اكتر وبدأت ازيد من سرعة النيك
وادخل زبي بسرعة اكتر, وهي عمالة تصوت وتترجاني ازود سرعة نيكي
لحد ما حسيت اني خلاص هجيبهم, فسألتها "عايزاهم فين ؟"
فردت بسرعة "في كسي طبعا, طفي ناره, وخليه يشبع"
ويادوب دقيقة كنت خلاص بنزل في كسها وهي بتصوت لأنها جابتهم معايا
ونمنا جنب بعض شوية
بعد ما استريحنا شوية, قلتلها شفتي العصير الفريش بيعمل ايه ؟,



المصدر: منتديات سكس عربي - من قسم: قصص سكس عربي


hgl'grm ,jugdl hgsfhpm